الرئيسية / تقارير ومقالات / في ذكرى تحرير الحويجة… الحشد الشعبي رأس الحربة

في ذكرى تحرير الحويجة… الحشد الشعبي رأس الحربة

سيطر داعش على قضاء الحويجة جنوب غرب كركوك في العاشر من حزيران 2014 حيث فر أكثر من 150 ألف مدني باتجاه كركوك وفي ذكرى تحرير قضاء الحويجة الخامسة التي كانت في أيام شهر محرم الحرام وتحديداً في التاسع من محرم تعود ذاكرة الانتصارات لتسترجع المواقف البطولية التي قامت بها جميع القوات الأمنية المشاركة ومن ضمنها الحشد الشعبي الذي شارك في جميع محاور العمليات بتحرير القضاء.

في 21 أيلول 2017 أعلن القائد العام للقوات المسلحة آنذاك حيدر العبادي عن بدء عملية تحرير الحويجة وانطلاق المرحلة الأولى للعملية وشارك الحشد الشعبي من خلال ألوية (5 و10 و22 و27 و6 و2 و11 و26 و42 و56 و88) حيث وصل القائد أبو مهدي المهندس كركوك وبرفقته قوة امنية كبيرة وحررت قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية قرى (عين كاوة – حوشترلوك – حصاروك – سرناج الصغرى – سرناج الكبرى – شندر العليا – عدلة – فاطمة – محمود – قوج – خرباتي). وحررت قرى (كهارة – شيراوة- الفوجة – حمد ستير – سبحة عثمان – كنعوص الشمالية – كنعوص الجنوبية – خرابة زرد- سيسبان – عين حياوي – لزاكة – كنيطرة – الحمير – هيجل الشمالي – هيجل الوسطى – هيجل الجنوبي – عويجيله الشمالي – عويجيلة الجنوبي – خضير الجاسم – السفينة).

حيث استمرت عمليات المرحلة الأولى لغاية 27 أيلول 2017 حررت من خلالها العديد من القرى وتحرير سلسلة جبال الخانوكة وقرية النمل وقرية خلف العلي غرب نهر دجلة وأعلنت العمليات المشتركة عن إنجاز المرحلة الأولى بتحرير 103 منطقة وقرية، وقتل 557 ارهابيا وتدمير 46 عجلة مفخخة و24 عجلة مختلفة ومعالجة 381 عبوة ناسفة وتدمير 2 معمل تفخيخ ومعالجة 18 منزلا مفخخا وتدمير 3 أنفاق.

وبحث نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي آنذاك الشهيد القائد الحاج ابو مهدي المهندس، وقيادة عمليات الحويجة المنجزات المتحققة وخطط ادامة الزخم العسكري لتحرير كامل القضاء من داعش. جاء ذلك خلال اجتماع جمع المهندس بقائد عمليات تحرير الحويجة الفريق الركن قوات خاصة عبد الامير رشيد يارالله، وقادة الشرطة الاتحادية والوية الحشد، في مقر عمليات تحرير الحويجة، حيث شهد الاجتماع عرضا مفصلا للعمليات الجارية في الحويجة والمنجزات المتحققة، فضلا عن الخطط العسكرية وبحث التنسيق لمواصلة وتيرة الانتصارات الجارية.

وقال الشهيد المهندس إنّ داعش انتهى عسكرياً، مشيراً إلى أنّ الحويجة ستتحرّر خلال أيام.

وكان الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري وهو أحد المجاهدين الذين شاركوا بتحرير المدن التي احتلها داعش أعلن عن انتهاء المرحلة الأولى من عمليات تحرير الحويجة، مبينا أن ذلك جاء بعد تحرير ناحية الزاب وعدد كبير من القرى القريبة منها.

في 29 أيلول 2017 أعلن عن انطلاق المرحلة الثانية من عمليات تحرير الحويجة والمناطق المحيطة بها إلى غرب كركوك حيث أعلن رئيس الوزراء الأسبق العبادي في بيان رسمي عن بدء العمليات العسكرية مؤكدا أن القضاء على تنظيم “داعش” بات قريبا جدا.

من جهته أكد قائد عمليات الحويجة آنذاك عبد الأمير يار الله، أن قوات مشتركة من الحشد الشعبي والجيش والشرطة والرد السريع ومكافحة الإرهاب، شرعت بعمليات واسعة اليوم لتحرير مركز الحويجة ونواحي الرشاد والرياض والعباسي والقرى المحيطة بها.

وفي اليوم الأول من المرحلة الثانية حررت قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية ناحية العباسي بالكامل وتحرر قرى (غريب1 – غريب2-الكرنة – العلكاية – الحجامة – الشجرة – المصطاح – حمود الخلف- العبلات – نميلة – طويرية) واستمرت العمليات العسكرية لغاية 5 تشرين الأول 2017 حيث تمكن الحشد الشعبي وقطعات الجيش من الوصول الى مركز قضاء الحويجة وناحية الرياض.

وتجدر الإشارة ان قوات الحشد الشعبي شاركت مع جميع محاور القوات المشاركة في تحرير الحويجة حيث دخلت الحويجة مع محور مكافحة الإرهاب والجيش وحررت في هذا المحور 98 قرية وناحية الرشاد ومطار الرشاد (مطار الضباع) الذي يعتبر من الأهداف الحيوية وطريق تكريت / كركوك وشارك مع محور الشرطة الاتحادية والرد السريع وحرر 150 قرية وناحية العباسي وكان هدف هذا المحور الجزء الشمالي لمركز قضاء الحويجة كما انطلق الحشد والجيش في محور الجزء الجنوبي من مركز قضاء الحويجة وتم تحرير 161 قرية وطريق الفتحة – الرياض باتجاه كركوك وسلسلة جبال حمرين من جسر زغيتون وحتى جسر الفتحة ولمسافة 45 كم وبعمق 15كم.

وبذل الجهد الهندسي وهندسة الميدان التابعتين للحشد الشعبي جهدا في تطهير اجزاء كبيرة من تلال مكحول وحمرين ورفع عشرات العبوات والنجاح بفتح طريق بديل يربط جبال حمرين بطوزخورماتو لإدامة زخم العمليات باتجاه الحويجة. حيث تم الشروع بعمليات تطهير مناطق (الفتحة) و (الشركة النفطية) والقرى المحررة من خلال رفع عشرات العبوات والمخلفات التي تركها التنظيم. وفي الجانب الإنساني أخلت ألوية الحشد الشعبي عشرات العوائل من قرى جنوب ناحية البشير، حيث قامت مديريات الطبابة والدعم اللوجستي والأمن بتقديم المساعدات الاغاثية الفورية لهم وباشرت بتقديم المساعدات الاغاثية والعلاجية الفورية لهذه العوائل وتأمين ملاذات آمنة لهم.

عن محرر الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في ذكرى تأسيسه الثامنة… عرض عسكري مهيب للحشد الشعبي

نظم الحشد الشعبي فعاليات الاستعراض العسكري لقواته يوم السبت 23 تموز 2022 ...