الرئيسية / أمن / من ذاكرة الانتصارات … ذكرى تحرير بيجي

من ذاكرة الانتصارات … ذكرى تحرير بيجي

في يوم 2/ محرم من عام 1437هــ الموافق 16/10/2015 تم الإعلان عن تحرير مدينة بيجي في محافظة صلاح الدين من تنظيم داعش الإرهابي التي اسموها ببيجي “العصية” بعد معارك استمرت عدة أشهر ، سطر من خلالها أبناء الحشد الشعبي والقوات الأمنية أروع الملاحم البطولية والتضحية.

العملية العسكرية الواسعة التي بدأها الحشد الشعبي وبإسناد القوات الأمنية، لاستعادة مدينة بيجي في صلاح الدين كانت قد قلبت موازين القوى بتأمينها الخط الممتد من بغداد مرورا بسامراء وتكريت وصولا إلى مدينة بيجي (40 كم شمال تكريت).

كما ان هذه المدينة لها أهمية إستراتيجية نظرا لموقعها الجغرافي حيث تعتبر نقطة الوصل مع نينوى شمالا (حيث الموصل) ومع الانبار غربا ومحافظة كركوك شرقا، وبوابة لتحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش، خاصة بعد ان اصبحت بؤرة لتجمع عناصر التنظيم الذين هربوا من ديالى والضلوعية وجرف النصر وآمرلي وأعلنوا الموصل عاصمة لدولة الخلافة المزعومة.

وبعد انطلاق الزخم العسكري لقوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية وعشائر صلاح الدين بإسناد من طيران الجيش، اذ نجحت هذه القوات بتحرير مركز المدينة وقطع خطوط الإمداد عن العدو الداعشي وبإسناد من طيران الجيش العراقي تم تحرير مصفاة بيجي ومعمل الزيوت وناحية الصينية وتحرير وتأمين طريق الصينية ومخازن عتاد بيجي.

مثلت معركة تحرير تكريت ومن ضمنها مصفاة بيجي وبشهادة الجميع، معركة عراقية بامتياز من ناحية التخطيط والإعداد وكذلك العمل الميداني، والسلاح عراقي سواء كان سلاح أرض او جو .

وقدم الحشد الشعبي لأهالي بيجي بعد تحرير القضاء، جهدا خدميا في مختلف المجالات وقال قائمقام قضاء بيجي محمد محمود الجبوري آنذاك، ان “الحشد الشعبي في بيجي وبعد تحرير القضاء قدم جهده الخدمي في مختلف المجالات وشمل تسوية الشوارع بآلياتهم وهذا يحسب لهم”.

كما قام الحشد الشعبي في ذلك الوقت بإكساء بعض الطرق وتعبيدها، إضافة إلى مهمته الأمنية بالقضاء”.

وتقع مدينة بيجي، في محافظة صلاح الدين تبعد عن شمال بغداد بحوالي 210 كيلومتر في وسط الطريق المؤدي إلى الموصل. وبها أكبر مصفاة نفط في العراق المسماة مصفى بيجي أو مصفى الصمود وذلك لصمود قوات الحشد الشعبي والفرقة الذهبية وقوات الرد السريع فيها ضد داعش لعدة أشهر متواصلة. وقد أُحتلت المدينة ما يقارب 7 أشهر من قبل داعش وذلك بعد انسحاب القوات العراقية منها وتراجع الشرطة المحلية نتيجة لسقوط مدينة الموصل ومدن أخرى بيد داعش، بعدها أطلقت الحكومة العراقية عملية لبيك يا رسول الله الثانية استطاعت تحرير قضاء بيجي بالكامل بعد معركة استمرت ثلاثة أيام فقط.

عن محرر الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمليات الفرات الأوسط للحشد الشعبي تعلن تفاصيل خطتها الأمنية الخاصة بزيارة عاشوراء

 كشفت قيادة عمليات الفرات الأوسط للحشد الشعبي، الاثنين، تفاصيل خطتها الأمنية الخاصة ...