الرئيسية / اهم الاخبار / كلمة السيد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض في احتفالية الذكرى السادسة لتحرير قرية بشير       

كلمة السيد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض في احتفالية الذكرى السادسة لتحرير قرية بشير       

 

# بعد الصلاة على محمد وال محمد والقاء السلام والتحيه للحضور جميعا ً

# الفياض يؤكد ان حضوره لهذا الاحتفال جاء تلبية لدعوة اهالي هذه القصبة الكرام ورأى انه من واجب الوفاء والعرفان ان يذكر تلك الدماء الزاكيه التي سالت على هذه الارض لاجل تحريرها من دنس داعش التي احتلتها لما يقارب السنتين

# لولا تلك الدماء والتضحيات لما وقفنا اليوم ها هنا بكل حريه وامان

# في جميع الحقب التأريخيه التي عاشها العراقيون كانت المرجعية هي صمام الامان فكما كان بالامس الشهيد السعيد اية الله العظمى _محمد باقر الصدر (قدس) فاليوم امسى صمام الامان الامام السيستاني (دام ظله) حيث مضى المجاهدون في يقين من امرهم وصدقية في حقهم وهم مستندين على الفتوى وهذا من اهم دعائم اي مسيرة في ان يكون الانسان واثق من المسار الذي يمضي فيه معتقداً به ومستعداً لبذل دمه من اجل هذا الخط

# اتمنى للعراق ان يكون عزيزاً ومقتدراً يستطيع ان يحكم نفسه ولا يخضع لاي ارادة اجنبية

# ان من اكبر المصائب التي يبتلي او تبتلي بها الامم هو الطغيان بعد تحقيق النصر

# التأكيد على أن مظلومية قرية بشير لمعايشته ابنائها في سجون الطاغية

# الفياض يشير الى أمور عده مستنداً الى الحكمة القائلة “وبالشكر تدوم النعم” ومنها :-

1: عدم التحلي بالانتقام كونها صفة ذميمة لا تتناسب مع اخلاقيات من يتبعون ائمة اهل البيت (ع) والمراجع العظام وهذا الخط الشريف.

2:  يجب ان يكون المجاهدون القدوة …كون الحاقد والمنتقم لا يقتدى بهم فلذلك لابد من نسيان عقد الماضي وعدم طرحها في الحاضر

3:  دعا الى حسن التعايش في هذه المحافظة التي تضم اطيافاً واعراقاً متنوعه من ابناء هذا الوطن …فشكر النعم تدوم بحسن التعايش

4:  التعبئة المعنوية وتهيئة الحشود لذلك لعدم السماح لعودة الماضي بل العمل والنظر لمستقبل مشرق وزاهر خالي من العنف والارهاب

5: ان الحشد الشعبي هو نموذج للمحبة والتعايش بوقوفه جنباً الى جنب مع اخوته من القوات الاخرى كالجيش والشرطة الاتحادية والاخرين.

6:  المظلوم يجب ان يكون متيقظاً ومنتبهاً ومتهيئاً ان لا يبتلي بآفة الظالم وان لا يتحول الى ظالم وان ابشع ما يبتلى به الانسان ان يكون مذموماً من قبل جميع الشرائح.

7:  ثورة الامام الحسين (ع) هي الثورة التي ميزت بين المظلوم والظالم وعلينا الاقتداء بأمامنا …فالله هو من ينتقم من كل ظالم ويسلط عليه من هو اقوى منه وهذا ما شهدناه في طاغية العصر الهدام

# لا يجب نسيان الشهداء الابطال في هذه الذكرى فقد قدموا اغلى ما لديهم لاجل هذا المكان الذي نقف الان فيه

# علينا ان لاننسى دور شهداء قادة النصر ابو مهدي المهندس وقاسم سليماني، فاننا نعيش ببركة تلك الدماء

# الشهداء معاني ومناهج علينا تقوية المنهج الذي مضوا عليه وان تخليدهم لا يكون برفع صورهم وانما بالسير على ما ساروا عليه

# اكد الفياض مجدداً على التكاتف ورثى شهداء الشرطة الاتحادية

# شكر الفياض الحكومة المحلية في كركوك بدعمه للقوات بكافة صنوفها …وجميع ذات العلاقه مدعوون لذلك من هيئات دينية ومنظمات مجتمع مدني وكتل سياسية

# دعا الفياض الى نبذ الخلافات السياسية وعدم السماح لتلك المشاكل ان تتغلغل الى القوات الأمنية لانها ستضعف تلك القوات والحشد في مقدمتهم

# لا يمكن الاستشعار بالنصر الا بعد التمسك بعوامل النصر وهي الوحدة وعلى شيوخ العشائر والقادة الاجتماعيين ان يعملوا في هذا السبيل

# في النهاية دعا كل القوات الأمنية وعلى رأسهم الحشد الشعبي ان يكونوا خدماً وليس ظالمين لهم فحلاوة النصر لايمكن الشعور بها الا بالتواضع.

 

 

عن محرر الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللواء 62 بالحشد الشعبي يتصدى لتعرض ارهابي شمال شرق ديالى

  تصدت قوة من اللواء 62 بالحشد الشعبي، الاحد، لتعرض ارهابي شنه ...