الرئيسية / اهم الاخبار / رئيس الوزراء السابق: نعفّر جباهنا بتراب أقدام قادة النصر التي عبّدت دروب التحرير والاباء
A handout image released by the press office of Iraqi Prime Minister Adel Abdel Mahdi on its Facebook page on August 8, 2019 shows him during an interview at the presidential compound in the capital Baghdad. - The fate of hundreds of foreign jihadists sentenced to death or life terms in prison depends on Iraq's justice system, not the government, Prime Minister Adel Abdel Mahdi told AFP. "We have made no promises to any country to lighten these sentences," Abdel Mahdi said in his first full-length interview with international media. It is up to Iraq's court of cassation to examine terrorism-related verdicts and either uphold, amend or scrap them. (Photo by - / IRAQI PRIME MINSTER'S OFFICE FACEBOOK PAGE / AFP) / RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / IRAQI PRIME MINISTER'S OFFICE FACEBOOK PAGE " - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

رئيس الوزراء السابق: نعفّر جباهنا بتراب أقدام قادة النصر التي عبّدت دروب التحرير والاباء

 

 

اصدر رئيس مجلس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، الاحد، بيانا بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر اثر القصف الأميركي الغادر قرب مطار بغداد الدولي.

وفيما يلي نص البيان:

من دار الفناء إلى دار الخلد والبقاء.. إلى قادة النصر

بسم الله الرحمن الرحيم [ولا تحسبنَ الذين قُتلوا في سبيل الله أمواتا بل احياءٌ عند ربهم يرزقون] صدق الله العلي العظيم.

ننحني إجلالاً وعرفاناً، أمامكم قادة النصر، شهداء الأمة. نقبّل رؤوسكم التي رفعت رؤوس شعبنا. نلثم أناملكم التي قاومت خواتم الإيمان والنصر فيها صواريخ العدوان.  نعفّر جباهنا بتراب أقدامكم التي عبّدت دروب التحرير والاباء. نحضن جثامينكم، فمصائر شعوبنا وراياتها اختلطت، كما اختلطت أنفاسكم، ودماؤكم، ولحومكم، وعظامكم. كنتم في ساحات الوغى جسداً واحداً كالبنيان المرصوص، فانتصرتم. وترقدون اليوم تعانقون بعضكم في قبور في شرق الأرض وغربها، تبشروننا بانتصارات قادمة. لا احتلال. لا تطبيع. أمتنا تنهض. الشرق ينهض. العالم ينهض.

أمتكم -بعد عامين- أقوى. شعبكم، أبناؤكم -بعد عامين- أكثر عزماً ،وتنظيماً، ووحدة. دماؤكم رَوَت زروع الخلد والفوز العظيم. فالموت قدر الناس، كل الناس. أمّا الشهادة فمنزلة لا ينالها إلا ذو حظٍ عظيم.

هنيئاً لكم ،ولمن سار ويسير على نهجكم. ولن تُهزم أمّةُ انجبتكم. ولن تُقهر شعوب أنتم قادتها، ورموزها، وشهداؤها. شعوب تقاوم برغم الآلام والعذابات، وتُلقّن المعتدين دروساً مؤلمة، شعوبٌ ترجو من الله ما لا يرجون. فإنا لله وإنا اليه راجعون.

 

عن محرر الموقع

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفد من العتبة العباسية المقدسة ينقل سلام ودعاء المرجعية الدينية العليا لمقاتلي الحشد الشعبي في صلاح الدين

زار وفد من العتبة العباسية المقدسة، الاحد، اللواء ١٥ بالحشد الشعبي في ...